سياسة

الثلاثاء,24 مايو, 2016
الوطني الحر: بسبب اخلال الكتلة النيابية للنداء بتعهدات قيادتها .. مشاركتنا في تنسيقية الائتلاف الحاكم ستبقى معلقة

الشاهد_ أفادت المكلفة بالاتصال والاعلام في الحزب الوطني الحر يسري الميلي لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه تم خلال اجتماع المكتب السياسي للحزب المنعقد نهاية الأسبوع الماضي التوافق حول تعيين عضو المكتب السياسي ووزير أملاك الدولة والشؤون العقارية حاتم العشي أمينا عاما للحزب.

وأضافت أنه تم خلال الاجتماع توزيع عدد من المناصب الممتازة في الحزب من بينها خطة ناطق رسمي التى اسندت الي سميرة الشواشي وخطة مدير المكتب السياسي تم اسنادها الي جمال التليلى وأسندت خطة أمين عام مساعد مكلف بالهياكل الي توفيق الجملي مشيرة الي أنه سيتم خلال الاجتماع القادم للمكتب السياسي الذي يضم في تركيبته 43 عضوا تعيين 3 نواب لرئيس الحزب وأمينين عامين مساعدين اثنين.

وأبرزت الميلى أنه تم كذلك تحديد ايام 22 و23 و24 جويلية المقبل لعقد المجلس الوطني القادم الذي سيقوم بدوره بتحديد تاريخ المؤتمر الانتخابي الذي رجحت أن يجرى خلال شهر أكتوبر أو نوفمبر 2016 تحضيرا للانتخابات البلدية التي أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنها سيتم تنظيمها يوم 26 مارس 2017. وكلف المكتب السياسي المسؤولين المعينين بلاعداد لاجتماع المجلس الوطني من لوائح وتنظيم هيكلي داخلي.

وأكدت المكلفة بالاتصال والاعلام أن الحزب سيعمل خلال هذه الفترة علي الانكباب علي ترتيب البيت الداخلي استعدادا للمحطات الانتخابية القادمة مبرزة بخصوص قرار تعليق الحزب لمشاركته بتنسيقية أحزاب الائتلاف الحاكم أن القرار مازال ساري المفعول بسبب إخلال الكتلة النيابية لحركة نداء تونس بتعهدات قيادتها الرسمية والتزاماتها في إطار تنسيقية الأحزاب الحاكمة بعدم قبول تنقل النواب المستقيلين في إطار أحزاب الائتلاف. “