أخبــار محلية

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
الوسلاتي يكشف عن هوية الإرهابي الذي تم القضاء عليه يوم الأحد الماضي

أكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني المقدم بلحسن الوسلاتي أنّ العملية العسكرية التي يشنها الجيش الوطني منذ يوم الأحد الماضي بجبل المغيلة الواقع بين ولايتي القصرين وسيدى بوزيد متواصلة وان الوحدات العسكرية بصدد تعقب عناصر المجموعة الإرهابية.

وأضاف الوسلاتي في تصريح اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّه تم تحديد هوية الإرهابي الذي تم القضاء عليه يوم الأحد الماضي خلال الاشتباكات الجارية مع عناصر إرهابية في جبل المغيلة وهو المدعو محمد فتحي بن الميلادي الحاجي وهو تونسي الجنسية وأصيل منطقة حاسي الفريد بالقصرين.

ويذكر أن جبل المغيلة يشهد منذ صباح الأحد اشتباكات بين وحدات من الجيش الوطني وأحد المجموعات الإرهابية في إطار مواصلة تعقب العناصر الإرهابية بجبل المغيلة بعد قيام مجموعة إرهابية عشية الجمعة الماضي بقطع رأس الراعي الشهيد مبروك السلطاني، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الاشتباكات أسفرت عن استشهاد الرقيب الأول في الجيش الوطني على الخرتشي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.