أخبــار محلية

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
الوحدات العسكرية تواصل تعقب عدد من العناصر الإرهابية بجبل المغيلة

الشاهد _ تواصل الوحدات العسكرية صباح اليوم الثلاثاء، تعقب عدد من العناصر الإرهابية من ضمنها التي قامت بذبح الشهيد الصغير مبروك السلطاني يوم الجمعة الفارط.

وقد انطلقت العملية العسكرية  منذ يوم أمس الأحد 15 نوفمبر 2015، بجبل مغيلة في سيدي بوزيد.

وكان الناطق الرسمى باسم وزارة الدفاع المقدم بلحسن الوسلاتي أكد  مساء امس لــ”وات” أنه تم قصف التحصينات التى يرجح احتماء عناصر ارهابية بها وذلك بواسطة المدفعية والطائرات الحربية.

يشار الى عناصر مجموعة ارهابية متحصنة بجبل المغيلة قامت الجمعة بقطع رأس الشهيد مبروك السلطانى وارساله بواسطة طفل من أقربائه الى عائلته مما خلف صدمة واستياء لدى أهله والرأى العام عموما.