سياسة

الأربعاء,29 يونيو, 2016
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تحذّر من امكانية تأخير موعد الانتخابات البلدية

الشاهد_ قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون إن عدم المصادقة على قانون الانتخابات قبل موفى الشهر الجاري من شأنه أن يؤثر على الموعد الأولي الذي تم ضبطه لتنظيم الانتخابات البلدية مارس 2017 مشددا على أن المصادقة يجب ألا تتأخر أكثر وأن تتم في النصف الأول من شهر جويلية المقبل على أقصى تقدير وذلك للالتزام بالتاريخ المحدد .

وأضاف نبيل بفون في تصريح لاحدى الصحف في عددها الصادر اليوم الاربعاء 29 جوان 2016 أن التعطيلات التي حالت دون المصادقة على قانون الانتخابات تكمن بالأساس في عدم الوصول إلى توافق حول بعض النقاط الخلافية .

وبالنسبة إلى مدى تأثير مبادرة رئيس الجمهورية على الموعد،أوضح عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن هذه المسألة تندرج فقط في إطار الخيارات السياسية والتأثير يبرز فقط في مدى تعامل حكومة الوحدة الوطنية القادمة مع الانتخابات إن كانت من أولويات برنامجها أم لا ولكن رغم كل هذه النقاط فإن الهيئة مستعدة لكافة السيناريوهات وستنطلق بعد المصادقة على القانون في التحضير لعملية التسجيل.