أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,3 نوفمبر, 2015
الهيئة التأسيسية ستنظر في ايجاد صبغة للمؤتمر وتحديد موعده وتأسيس لجنة اعداده و قراراتها غير ملزمة للحزب

الشاهد_قال القيادي في حركة نداء تونس فوزي اللومي ان اللقاء الذي جمع رئيس الدولة الباجي قائد السبسي ليلة البارحة بكتلة الحركة في قصر الرئاسة انتهى بالتفاهم حول ايجاد صيغة للمؤتمر وفتح تحقيق في احداث العنف في الحمامات.

 

وأكد اللومي في تصريح خص به الشاهد أن ما ورد حول امكانية تشكيل الأمين العام الحالي لحركة نداء تونس لحزب جديد تأتي في إطار المزايدات والإشاعات وهي اخبار تجانب الصحة، مشيرا إلى أن كل الأطراف تسعى إلى الوحدة.

 

وأضاف فرزي اللومي أن ما تمر به حركة نداء تونس هو شان داخلي ولا يمكن أن يمس بأي حال من الأحوال على الحكومة ولن يكون له انعكاس على الائتلاف الحكومي.

 

وقال القيادي في حركة نداء تونس أنه وفق ما ورد في رسالة الهيئة التأسيسية التي تم تسليمها عبر عدل منفذ للاعضاء من أجل عقد اجتماع، فسيكون جدول أعمال الهيئة اليوم يتمثل في ايجاد صبغة للمؤتمر وتحديد موعده وتأسيس لجنة إعداده، معتبرا أن الهيئة التأسيسية وفق تقديره لم يعد لها أي وجود بل انصهرت في المكتب السياسي وبالتالي فإن قراراتها غير ملزمة للحزب وهي غير رسمية.

 

وفي تعليقه على ما ورد على امكانية استقالة محمد الناصر من رئاسة الحزب، نفى اللومي ذلك، مستدركا “الا اذا كان ذلك مما ستقرره الهيئة التأسيسية اليوم”.