نقابات

السبت,5 سبتمبر, 2015
الهيئة الادارية لنقابة التعليم الثانوي تقرر مقاطعة العودة المدرسية

الشاهد_أكد الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للتعليم الثانوي نجيب السلامي، بعد ظهر اليوم السبت، أن الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الثانوي والتربية البدنية قررت مقاطعة الدروس بداية من يوم 15 سبتمبر الجاري، وذلك إلى حين تفعيل جميع الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين النقابي والإداري.

وأوضح السلامي أن الهيئة قررت مع ذلك تأمين سير اليوم الأول من العودة المدرسية الموافق ليوم الاثنين 14 سبتمبر الحالي.
ويأتي قرار مقاطعة الدروس، وفق ما أفاد به المصدر النقابي، على خلفية مااعتبره “تلاعبا من الحكومة بحقوق الأساتذة وعدم إيفائها بوعودها”، مشيرا إلى أن آخرها كان تنزيل الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين في الرائد الرسمي الصادر أمس الجمعة الأمر الذي لم يحصل.


وشدد نجيب السلامي، في السياق ذاته، على عزم الأساتذة المضي قدما في الدفاع عن مطالبهم، معتبرا أنه “ما زال الوقت كافيا امام الحكومة لتفي بالتزاماتها من أجل ضمان عودة مدرسية في ظروف طيبة”.


ويشار إلى أن الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الثانوي والتربية البدنية كانت قررت في اجتماعها المنعقد يوم الاربعاء الماضي الابقاء على أشغالها مفتوحة ومواصلة اجتماعها مجددا اليوم السبت في انتظار صدور الاتفاقيات المبرمة مع وزارة التربية في الرائد الرسمي ليوم الجمعة 4 سبتمبر 2015.
وتتعلق هذه الاتفاقيات بالخصوص بالترقيات الاستثنائية والمنحة الخصوصية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.