نقابات

الجمعة,6 مايو, 2016
الهيئة الادارية لاتحاد الشغل تنبه من خطورة الوضع في البلاد

الشاهد _ نبّهت الهيئة الادارية للاتحاد العام التونسي للشغل المجتمعة يومي 4و5 ماي من خطورة الوضع بما اتّسم به من تأزّم سياسي وارتباك في الأداء الحكومي ومن تجاذبات ومن غياب للبرامج، الأمر الذي ينذر بإضعاف استقرار البلاد ويؤدّي إلى تردّي الوضعين الاقتصادي والاجتماعي ويعطّل النّموّ والتنمية.

وعبّرت في بيان لها الجمعة 6 ماي عن استغرابها من استمرار الصمت إزاء تدهور الأوضاع في السياحة وعجز الحكومة عن اتّخاذ الإجراءات الضرورية لإنقاذ هذا القطاع الحسّاس كما عبّرت عن استغرابها من صمت الحكومة بخصوص مراجعة الأجر الأدنى المضمون.

وفي سياق آخر نبّه الاتحاد إلى الحملة الإعلامية التي يشنّها البعض في محاولة يائسة لتشويه الاتحاد وعزله عن محيطه الشعبي ولقمع أيّ صوت احتجاجي وفق البيان.”



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.