نقابات

الإثنين,9 نوفمبر, 2015
الهيئة الإدارية لاتحاد الشغل تطالب بإضرابات قطاعية تصاعدية في القطاع الخاص

الشاهد _على خلفية الاستياء الشديد تجاه ما سماه أعضاء الهيئة الإدارية  تعثر المفاوضات وغياب تجاوب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية مع مطالب العمال، طالبت أمس الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد برئاسة الأمين العام للاتحاد حسين العباسي بتنظيم سلسلة من  الاضرابات الجهوية القطاعية  تصاعدية في القطاع الخاص.

وقُدّمت عديد الاقتراحات حول الطريقة المطلوبة للضغط على اتحاد الأعراف عبر الإضرابات القطاعية والجهوية  والعامة .

واستغرب أعضاء الهيئة الإدارية رفض اتحاد الأعراف تلبية مطالب العمال و تم التأكيد على ضرورة عقد تجمع عمالي احتجاجي أمام مقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية .

وتمت الدعوة إلى إضرابات جهوية في الجهات التي لها وزنها النقابي والعددي على غرار صفاقس وبن عروس وتونس الكبرى .

كما عبّرت نقابات القطاع العام والوظيفة العمومية عن استعدادها للتضامن ودعم الإضرابات في القطاع الخاص.