إقتصاد

الجمعة,29 يوليو, 2016
الهند تتعهد بتسهيل الإجراءات أمام الصادرات التونسية

الشاهد _ قال قنصل الهند بتونس شكيل أحمد، الجمعة، “أن بلاده التي تتوفر على سوق هائلة تضم مليار و300 الف ساكن ترحب بالمنتوجات والمعدات التونسية“.

وعبر أحمد خلال لقاء جمع وفد من رجال الاعمال القادمين من بلاده لزيارة تونس بنظرائهم من تونس “عن استعداد بلاده تسهيل الاجراءات امام الصادرات التونسية وادخالها الى السوق الهندية وتحسيس رجال الاعمال التونسيين بأهمية هذه السوق“.

https://ssl.gstatic.com/ui/v1/icons/mail/images/cleardot.gif

والتقي الوفد الذي يمثل اتحاد الغرف التجارية والصناعية الهندية ويضم 14 شركة تمثل قطاعا واسعا من الاقتصاد الهندي يمتد من الصمانات الثقيلة وصولا الى تكنولوجيات الاتصال الحديثة بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة و الصناعات التقليدية بتونس عددا من رجال الاعمال التونسين العاملين في عدة قطاعات من بينها التكنولجيات الحديثة.

وبحث الجانبان خلال هذه الزيارة التي تعد الاولي من نوعها بعد الثورة اذ تعود اخر زيارة الى سنة 2010 سبل تطوير العلاقات واقامة مشاريع الى جانب استعراض فرص الاستثمار المشتركة.

واعتبر النائب الاول لرئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعة التقليدية هشام اللومي ان التعاون الاقتصادي بين تونس والهند يعد “محترما” في حين تعد الاسثمارات الهندية في تونس “محدودة“.

وقال ان التبادل التجاري بين تونس والهند لا يرتق الى مستوى حجم السوق الهندية مشيرا ” الى امكانية مزيد التعاون في قطاعي الخدمات والتجارة والاقتصاد الرقمي وصناعة مكونات السيارات والخدمات ذات القيمة المضافة العالية“.

واشار اللومي الى ان السوق الهندية على عكس السوق الاوروبية ليست مفتوحة امام تونس ولا توجد اتفاقيات للتبادل الحر وتحول بعض الاجراءات الجمركية دون النفاذ اليها مؤكدا ان هذا اللقاء سيسمح برسم ملامح التعاون بين المستثمرين في تونس والهند خلال المرحلة المقبلة .(وات)