الرئيسية الأولى

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
الهمامي : أمنيون في قرقنة قالو للأهالي خرجولنا نساكم وبناتكم نعملولهم ونعملولهم ..ال

الشاهد _ من الاشياء الملفتة في حوار زعيم الجبهة الشعبية مع اذاعة موزاييك تركيزه على التواصل بينهم وبين قيادات المجتمع المدني ، اتصل بي رئيس فرع الرابطة ..تحدثت مع رئيس الرابطة .. تحركنا مع اتحاد الشغل .. بمعية المجتمع المدني ، يبدو أن السيد الهمامي تحول من حزب إلى هيئة مدنية ، وحتى الهيئة المدنية لا يمكنها الإستئثار بالعمل المباشر والثنائي مرة مع الرابطة ومرة مع الاتحاد ، ولا يسع الهمامي الحديث عن منابر المجتمع المدني والمنابر النقابية وكأنها تابعة له ، تزوده بالمعلومات على الأرض على مدار الساعة ، نحن أمام خلط فضيع بين العمل السياسي والعمل المدني والنقابي ، وهي أساليب خطيرة من شأنها بناء حالة سياسية مهزوزة وعلى قواعد واهية .


الهمامي شن في نفس الحوار هجوما على الحبيب الصيد مؤكدا أن “رئيس الحكومة يقول ما يقول ، الناس يعرفوا الجبهة الشعبية ، وإذا ثم ناس ضحايا عنف هوما جماعة الجبهة ، والحبيب الصيد بصدد إلقاء فشله على الجبهة الشعبية” ، وأشار الهمامي إلى سلبية اختيار رئيس حكومة مستقل ، ولح إلى المطبات التي سيقع فيها الصيد لاحقا حين قال ” جايبين رئيس حكومة موش منهم ، تو تشوف هاي الأيام بيناتنا ، بعد كل شيء يوحلوا فيه الحبيب الصيد ويبعدو ” ، كما استنكر تحميل مسؤولية أحداث قرقنة للجبهة الشعبية ” قالوا المشاكل في قرقنة مساهمة فيها الجبهة الشعبية وحزب التحرير ، كان لازم يضيفوا نداء تونس ، باعتبار الـ 4 الموقوفين فيهم 3 مواطنين عاديين إضافة إلى سي أحمد السويسي المسؤول على الإعلام في المكتب المحلي لحزب نداء تونس في قرقنة . ” ، وبرّأ الهمامي الجبهة من القلاقل ونفى الشائعات التي حملتها مسؤولية الركوب على الأحداث وتعطيل الإنتاج ، نافيا أي صلة لها بذلك ” الجبهة الشعبية عمرها ما كانت مع تسكير المعامل في قرقنة ولا مع تحبيس الإنتاج في قفصة “.


كما تعرض زعيم الجبهة إلى إبتزاز مؤسسات النقد العالمية لتونس وركز على خطورة صندوق النقد الدولي ، وروى في ذلك حيثيات لقاء دار بينه وبين مسؤول أوروبي كبير ” كنت أنا ومعايا قيادات من الجبهة الشعبية مع مسؤول أوروبي كبير ، قال إذا كان ثم مؤسسة في العالم يلزمها تتنحى هو صندوق النقد الدولي ، ثم أضاف أعطوني بلاد وحدة نصحها هذا الصندوق ونجحت ، فقط الدول التي قالت لا لصندوق النقد الدولي هي التي نجحت “.

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.