أخبــار محلية

الخميس,11 يونيو, 2015
الهايكا تطالب بالتحقيق في نقل مباراة النادي الإفريقي والأهلي المصري على قناة التونسية

الشاهد _في بيان لها أمس الأٍبعاء 10 جوان 2015، طالبت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، في بيان لها أمس الأٍبعاء 10 جوان الجاري، بالتحقيق في نقل مباراة النادي الإفريقي والأهلي المصري يوم الأحد 7 جوان 2015 على قناة “التونسية” غير القانونية، من قبل الحكومة والتقصّي فيما حدث ومسائلة كل من ثبت تورطه في هذه العملية مع احتفاظ الهيئة بحقها في اللجوء إلى القضاء.

وطالبت الهيئة بضرورة تطبيق الأحكام القانونية المتعلّقة بالجمعيّات الرياضية في سبيل ضمان استقلاليّتها وعدم توظيفها سياسيا باعتبار أن أنشطتها تشكّل مادّة أساسية للإعلام السمعي والبصري، داعية إلى السلط العمومية إلى التفاعل مع قراراتها في سبيل قطع الطريق أمام المحاولات المتكررة لتجاوز القانون.

وأوضحت “الهايكا” أنّ هذه القناة غير حاصلة على إجازة وتعود ملكيّتها فيما سبق إلى رجل الأعمال والسياسي المهتم بالشأن الرياضي سليم الرياحي والذي تمّ رفض مطلبه للحصول على إجازة إحداث واستغلال قناة تلفزية خاصّة باعتباره رئيسا لحزب سياسي وهو ما يخالف أحكام كرّاس الشروط.

وقالت الهيئة إنّها تأكّدت يوم نقل المباراة من خلال معاينة قام بها عدل إشهاد وجود حافلة بملعب رادس تحمل رقما منجميا أجنبيا ومجهزة تقنيا للنقل التلفزي المباشر لمثل هذه التظاهرات، وقد رفض المسؤول عن هذه الحافلة تمكين عدل الإشهاد من بطاقته الشخصية أو الوثائق الإدارية التي ترخّص له الإرسال المباشر من الأراضي التونسية.

وفي هذا السياق،أكّدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري أن إدّعاء بعض أصحاب التلفزات التونسيين بأن مؤسساتهم أجنبية لمجرّد الاستظهار بوثائق تفيد ذلك هو شكل من أشكال التحايل على القانون باعتبار أن المادّة الإعلامية والإشهارية الأساسية تنتج في تونس وتتوجّه للجمهور في تونس وهو ما يجعلها خاضعة للقوانين التونسية.