تونس - سياسة

السبت,1 أغسطس, 2015
الهاشمي الحامدي: مصلحة تونس تقتضي ادخال تيار المحبة الى تنسيقية الإئتلاف الحكومي

الشاهد_قال زعيم تيار المحبة الهاشمي الحامدي في تصريح اعلامي السبت إن الهدف من انضمام حزبه الى تنسيقية الائتلاف الحاكم هو تبليغ صوت المائتي الف تونسي الذين صوتوا له في الانتخابات الرئاسية وحتى لا ينظر الى الحكومة على أنها حكومة رجال أعمال.

وبين الحامدي أن مصلحة تونس تقتضي ادخال تيار المحبة الى التنسيقية مشيرا الى أن الاحزاب الاربعة المكونة للائتلاف أبلغوه أنهم موافقون غير أنه لن يعتمد الموافقة الا إذا كانت في بلاغ رسمي منهم أو اذا ما تمت دعوته الى اجتماعهم المقبل.

وطمأن من وصفهم بالشركاء المحتملين أحزاب الائتلاف الحاكم أن حزبه يريد الانضمام الى هذه التنسيقية للمساهمة ولإثراء النقاش ولا يطمح لمناصب وزارية.

أما في ما يتعلق بمقترحه التوجه الى الانتخابات البلدية في قائمات موحدة أفاد رئيس تيار المحبة أنه تحادث مع كل من محسن مرزوق نداء تونس وراشد الغنوشي النهضة وسليم الرياحي الاتحاد الوطني الحر وياسين ابراهيم آفاق تونس واقترح عليهم تشكيل جبهة موحدة مشيرا الى أنهم اعتبروا أن الفكرة من حيث المبدأ تستحق النقاش وفق روايته.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.