سياسة

الأربعاء,15 يونيو, 2016
الهاروني .. كان بامكان حركة النهضة أن لا تقبل بمبادرة رئيس الجمهورية لأنها القوة الاولى في البرلمان

الشاهد_ قال رئيس مجلس الشورى لحركة النهضة عبد الكريم الهاروني ان حركة النهضة لم تطالب بتغيير رئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد، مضيفا أنه كان بالامكان أن لا تقبل الحركة الانخراط في دعوة رئيس الجمهورية لان الحركة هي القوة الاولى في مجلس نواب الشعب.

وأضاف الهاروني ” ندعم وجود الصيد على رأس الحكومة الى أخر لحظة لأنه رجل وطني وشجاع واجتهد في عمله الحكومي”.

وأشار الهاروني في تصريح اذاعي امس الثلاثاء،، ان الصيد لم يقدّم استقالته، كما أن رئيس الجمهورية الذي تقدم بمبادرة حكومة الوحدة الوطنية لم يطلب منه الاستقالة، بالتالي من الضروري ان تتركز المشاورات بشأن الحكومة المرتقبة حول شكلها وأولوياتها واذا تطلب الامر بقاء الصيد فليكن ذلك.

في السياق نفسه، دعا الهاروني الى الابتعاد عن المحاصصة الحزبية في احتيار أعضاء الحكومة المرتقبة، مشيرا الى أن حركة النهضة لا تنظر الى الأمر بمنطق المحاصصة ولعل خير دليل على ذلك مشاركتها بوزير واحد في حكومة الصيد رغم انها القوة السياسية الثانية.