عالمي دولي

الجمعة,18 ديسمبر, 2015
النيجر: موجة إعتقالات في صفوف العسكريين و إحباط محاولة انقلاب

الشاهد_أعلن رئيس النيجر محمدو إيسوفو مساء أمس الخميس أن نظامه أحبط محاولة انقلاب، مبررا بذلك موجة اعتقالات جرت في صفوف عسكريين في عموم البلاد.

وقال إيسوفو في خطابه السنوي قبيل الاحتفال بعيد الاستقلال إن “الحكومة أحبطت للتو محاولة مؤسفة لزعزعة استقرار المؤسسات”.

ولفت الرئيس في خطابه إلى أنه “في الوقت الذي تنكب فيه كل المؤسسات المكلفة التحضير بعناية للانتخابات كي يتمكن الشعب النيجري من أن يقول كلمته بكل شفافية، فإن حفنة من الأفراد الذين لا تزال رؤوسهم عالقة في تسعينيات القرن الماضي قررت أن تكون الكلمة لها عوضا عن الشعب صاحب السيادة”.

وأضاف أن مخطط الانقلابيين كان “يقوم خصوصا على استخدام القوة النارية لوسائل جوية”.

وأكد إيسوفو أنه “تم كشف واعتقال جميع المدبرين الرئيسيين لهذه المغامرة المجنونة باستثناء واحد فقط لا يزال فارا. الوضع هادئ وتحت السيطرة والتحقيق الجاري سيتيح كشف بقية المدبرين والمتورطين في هذه المؤامرة الكارثية ضد أمن الدولة”.

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية تناقلت أخبارا عن اعتقالات جرت في صفوف عسكريين في عموم أنحاء البلاد، وهي معلومات ظلت من دون أي تأكيد رسمي إلى أن أعلن رئيس البلاد إحباط المحاولة الانقلابية.

كما ذكرت مصادر عسكرية أن قوات الأمن اعتقلت ما لا يقل عن أربعة من كبار ضباط الجيش يوم الثلاثاء الماضي، وأكد ذلك أفراد من عائلات المعتقلين أمس الخميس.

ومن بين المعتقلين رئيس أركان الجيش السابق الجنرال سليماني سالو والمسؤول عن القاعدة الجوية في العاصمة نيامي اللفتنانت كولونيل دان هاووا.

وتتهم المعارضة الحكومة الحالية باستخدام أساليب قمعية قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 21 فيفري 2016، وسيخوضها إيسوفو للفوز بولاية ثانية بعدما انتخب لولاية أولى في 2011.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.