سياسة

الإثنين,4 أبريل, 2016
النوري اللجمي: استقالة اعضاء الهايكا يعود إلى صعوبة المهمة و ثقل عبء المسؤولية الموكولة إليهم

الشاهد_  قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري النوري اللجمي إن إستقالة العديد من اعضاء الهايكا منذ انبعاثها “يعود إلى صعوبة المهمة وثقل عبء المسؤولية الموكولة إليهم”.

وبين في تصريح صحفي اليوم الاثنين ان مواصلة أعضاء آخرين للعمل صلب الهيئة، في ظل فراغ قانوني وفي غياب تجارب سابقة يتم الإستناد إليها بإعتبارها هيئة تأسيسية كان إنطلاقا من واعز وطني ومن باب التحلي بالمسؤولية.

وحول طريقة العمل داخل الهايكا اوضح اللجمي انها تخضع لقواعد وطرق علمية وواضحة اهمهاالعمل في إطار مجلس يخول مبدا إعطاء الراي دون فرضه مما يدحض بعض النقاط التي طرحتها العضوة السابقة بالهيئة امال الشاهد حول إستقالتها الأخيرة.

وأشار اللجمي إلى توافق أغلب الأعضاء حول الطريقة المتبعة في العمل مشيرا إلى أن واجب التحفظ الذي ينص عليه الفصل 12 من المرسوم 116(محل نقد بعض الجهات) يعد ضرورياللحفاظ على سير أعمال الهيئة.

وكانت عضو مجلس الهيئة امال الشاهد قد تقدمت الإربعاء الماضي بإستقالتها إلى الهايكا بعد ان تم تسميتها في شهر جوان الماضي.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.