أهم المقالات في الشاهد

الخميس,31 مارس, 2016
النهضة و النداء مرتاحون للتوافق الليبي و حركة الشعب تنتقده

الشاهد_بعد جولات متتالية من جلسات الحوار الليبي في تونس و المغرب و في عدد من العواصم الأوروبيّة و بعد تحصيل الدعم الأممي و دعم دول الجوار و التهديدات الأوروبية بفرض عقوبات على من يرفضون التوافق، وصلت حكومة الوحدة المنبثقة عن الحوار، امس الإربعاء 30 مارس 2016، إلى العاصمة الليبية طرابلس على متن زورق بحري بعد أن تعذر عليها الوصول إلى ليبيا عبر مطار معيتيقة.

 

المبعوث الأممي إلى ليبيا “كوبلر” عبّر عن سعادته بوصول السراج إلى طرابلس أمّا في تونس فقد تباينت مواقف الأحزاب السياسية حول وصول حكومة الوفاق الليبية إلى طرابلس، حيث اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النهضة أسامة الصغير في تصريح صحفي، ان هذه الخطوة هامة وإيجابية على صعيد الحكومة الليبية بالرغم من الصعوبات والخلافات بين الفرقاء الليبيين مؤكدا دعم حركة النهضة لهذه الحكومة التي تحظى بدعم دولي واسع، مشيرا إلى أنه قد آن الأوان لبناء دولة موحدة وقوية في ليبيا.

 

من جهته، عبّر النائب عن حركة نداء تونس عبد العزيز القطي عن ارتياحه لانطلاق عمل حكومة السراج قائلا إنها بداية ممارسة لسلطتها وتوحيد الشعب الليبي وأضاف ان حكومة الوفاق ستضع مؤسسات للدولة و مناخا سليما يعيد و يبني نظام الدولة، مبرزا أن هذه الخطوة ستساعد حتما على بناء جيش ليبي يستطيع بدوره ان يقضي على الإرهاب وعلى الجماعات المتمردة.

 

في المقابل، اعتبر النائب عن حركة الشعب زهير المغزاوي أن حكومة الوفاق الوطني الليبي برئاسة فايز السراج لا تكتسي جدية حقيقية، متوقعا أن يكون مآلها نفس ما آلت إليه الحكومات السابقة وأوضح المغزاوي وجهة نظره بالقول “إن الساحة السياسية الليبية ينقصها فاعل رئيسي لا تستطيع ان تشكله حكومة السراج باعتبارها ثالث حكومة تعمل على بسط نفوذها دون أي شيء آخر”.