الرئيسية الأولى

الأحد,28 فبراير, 2016
النهضة قد تدعو حمة الهمامي لحضور مؤتمرها العاشر

الشاهد_بدات بعض الاخبار المتعلقة بمؤتمر النهضة المرتقب تتسرب كحقائق او تفبرك كشائعات ، آخرها كان حول الاسماء التي ستتم دعوتها الى المؤتمر القادم ، حيث تتحدث الكواليس القريبة من الحركة ان شبه اجماع ساد يؤكد الحركة لن تتجاهل رؤساء الاحزاب والشخصيات الوطنية ، وبالتحديد حول امكانية دعوة حمة الهمامي اكدت الاخبار ان الامر يهم جميع الشخصيات السياسية بما فيهم حمة الهمامي . وتعتبر هذه الخطوة ان اقدمت عليها النهضة مبادرة اخرى تهدف الحركة من خلالها الى توسيع دائرة التوافق حول المرحلة الانتقالية ، ونزع ما امكنها من فتائل لافساح الطريق امام مشاريع التنمية والتشغيل وغيرها من القضايا الملحة التي عطلها الارباك المتعمد الذي تقوم عليه بعض القوى المتشنجة.


وحول الآمال المعلقة على المؤتمر المرتقب بدات بعض التفاصيل التي تتكتم عليها الحركة تتسرب تباعا ، ولا ندري ان كان الحديث عن تحويل المؤتمر الى خيمة وطنية جامعة يلتقي تحتها جميع الفرقاء هو بالفعل ما ترمي اليه حركة النهضة ، ام ان الامر لا يعدو ان يكون من ظروب التخمين والاستنتاج الغير موفق ، غير ان السؤال الذي يطرح نفسه اذا صح التمشي المذكور ، هل يمكن للنهضة ان توفق في مسعاها وتلم شمل المتشاكسين ، وهل تقبل القوى المتنافرة بالالتقاء تحت خيمة النهضة والنهضة بالذات ، هذا ما سيكشف عنه المؤتمر المثقل بالمحاور الكبرى والملفات الفارقة .


هناك من يعتقد ان المؤتمر العاشر والتاريخي والمفصلي لديه من المحاور والبرامج ما يجعله اعجز عن لعب ادوار اخرى على هامش فعالياته ، وانه يصعب على النهضة القيام على لوائح ضخمة ومثيرة مثل التقييم والاستراتيجية و المرجعية النظرية والشأن الديني وغريرها ، ثم تسخر نفسها خيمة للنسيج السياسي في تونس ، لكن المتفائلين يؤكدون ان الحركة متأكدة انها ستنجح في ترتيب شأنها الداخلى والخروج بنتائج متميزة تقدمها كنموذج لشركائها في الساحة السياسية ، لذلك هي تبحث عن تتويج الثمار الايجابية الداخلية المنتظرة باخرى تخص التوافق والوحدة الوطنية .

 

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.