سياسة

الأربعاء,25 نوفمبر, 2015
النهضة تندد بالعملية الإرهابية وتدعو للإسراع بتنظيم مؤتمر وطني لمكافحة الإرهاب

الشاهد_ندّدت حركة النهضة بالعملية الإرهابية التي استهدفت حافلة الأمن الرئاسي مساء الأمس الثلاثاء 24 نوفمبر ،مؤكدة وقوفها إلى جانب أجهزة الأمن والجيش الوطنيين في مواجهة عصابات الإجرام الإرهابي وتدعو إلى دعم هذه الأجهزة وتحسين قدراتها وجاهزيتها.

 

 

 

ودعت الحركة في بلاغ لها مساء الأمس الثلاثاء إلى التسريع بإنجاز مؤتمر وطني لمكافحة الإرهاب يضع استراتيجية شاملة يتجند التونسيون وقواهم السياسية، بدون أي حسابات، لإنجازها من أجل دحر هذه الآفة ذات البعد الدولي، معتبرة أن الوحدة الوطنية والتضامن هما سلاح التونسيين في الحرب المفتوحة مع خطر الإرهاب الذي يستهدف التونسيين في حياتهم ودولتهم وثورتهم وديمقراطيتهم،

 

 

واكدت في ذات السياق بأن الإرهاب لا مستقبل له وأنه مهزوم بإذن الله، وأن الإرهابيين لا علاقة لهم بالإسلام الحق ، دين السلم والتسامح والتآخي، وأن جرائمهم لن تنال من معنويات شعبنا وأجهزته الأمنية والعسكرية ولن تعيق مسيرته نحو تحقيق التنمية وتثبيت الحرية والديمقراطية.