إقتصاد

الأربعاء,6 أبريل, 2016
النقد الدولي: نمو الاقتصاد العالمي هش جدا

الشاهد _ كشفت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد عن نظرتها التشاؤمية بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي واصفة إياه بالـ”بطيء جدا” والـ”هش جدا” في مواجهة المخاطر العالمية المتزايدة.

وقالت لاغارد من فرانكفورت الألمانية “النبأ السار هو أن الانتعاش مستمر، بلغنا النمو ولسنا في أزمة. أما النبأ غير السار هو أن الانتعاش يبقى بطيئا جدا وهشا جدا والمخاطر التي تؤثر على استمراره تتزايد”.

وأضافت مديرة صندوق النقد الدولي أن “ديناميكة النمو فقدت” في إشارة إلى تباطؤ اقتصاد الصين وانهيار أسعار المواد الأولية، لافتة إلى أن انتعاش الاقتصاد جاء أقل مما كان متوقعا في كثير من الدول الغنية.

وأشارت لاغارد إلى أن الغموض الاقتصادي يتفاقم بسبب تهديد الإرهاب والخطر “الصامت” للأوبئة والحروب والاضطهاد التي تدفع الناس إلى الهرب.

وتابعت المديرة أن الصندوق “في حالة تأهب”، داعية من جديد القوى الكبرى إلى تسريع وتيرة الإصلاحات الهيكلية، والحفاظ على السياسات النقدية المرنة والاستثمار في البنى التحتية.

ودعت لاغارد إلى “اتخاذ إجراءات حاسمة”. وجاء هذا التصريح قبل اجتماع مرتقب لوزراء مالية الدول الصناعية والدول الناشئة في 14 و15 أفريل الجاري في واشنطن.

وحذرت لاغارد من إغراء “السياسة الحمائية” لتقييد التجارة بين الدول، بينما يتنافس المرشحون إلى البيت الأبيض في انتقاداتهم للتبادل التجاري الحر، وتهز أزمة المهاجرين حرية التنقل في أوروبا.

وأكدت فشل هذه السياسة قائلة “بالنسبة للبعض، الحل هو الإنطواء وإغلاق الحدود والتقوقع في الحمائية. لكن التاريخ أثبت لنا مرارا، أن ذلك سيكون توجها مأساويا”.

وسيكشف الصندوق خلال أسبوع تقديراته الجديدة للنمو العالمي خلال اجتماع الربيع في واشنطن، وقد ألمح إلى أنه سيخفض تقديراته.(أ ف ب)