أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,4 أبريل, 2016
النقابة العامة للشؤون الدينية لن تتوانى في خوض معركتها المتعلقة بإصلاح القطاع والحوار مع الإطارات

الشاهد_  قال عبد السلام العطوي الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية ان محمد خليل الوزير الجديد للشؤون الدينية أصر على غلق باب الحوار والتفاوض، بما يؤدي بالنقابة العامة للشؤون الدينية الى خوض معركتها المتعلقة بإصلاح القطاع.

و أكد العطوي في تصريح لموقع الشاهد أن برنامج وزارة الشؤون الدينية الذي تم عرضه على الاعلام وأُنفقت عليه أموال طائلة، خطة وهمية روج لها هذا الوزير الذي لا يملك رؤية إصلاحية حقيقية، لا علاقة له بالاصلاح كما لم يشرك فيه الطرف النقابي.

و اعرب الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية عن تمسك الطرف النقابي بمواصلة كل أسلاك الشؤون الدينية نضالاتهم من اجل فتح باب الحوار و ايجاد استراتيجية حقيقية في قطاع الشؤون الدينية، مشيرا الى ان إقالته كانت ردا على تمسكه بمطلب فتح باب الحوار.

يذكر أن النقابة العامة للشؤون الدينية خاضت جملة من التحركات الاحتجاجية ردا على سياسة التهميش التي جوبهت بها المطالب المشروعة التي ترفعها الاطارات الدينية المطالبة بتفعيل الاتفاقيات المبرمة مع وزارة الشؤون الدينية و خاصة اتفاقية 14 افريل و التي التزمت فيها وزارة الاشراف بالزايدة في منحة الاطارات المسجدية و التنظير الكامل للسادة الوعاظ باساتذة التعليم الثانوي و تحسين ظروف العمل للمنتسبين للسلك.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.