نقابات

الجمعة,1 أبريل, 2016
النقابة العامة للشؤون الدينية تهدد بالتصعيد ضد الوزير الجديد

الشاهد _ إنعقدت أمس الخميس 31 مارس 2016، الهيئة الإدارية لنقابة الشؤون الدينية التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل، للنظر في اللإقالة التعسفية لكاتب عام النقابة عبد السلام العطوي من قبل وزير الشؤون الدينية، و سجلت الهيئة:

– إكبارها لتضامن المكتب التنفيذي المركزي و الجامعات العامة و النقابات العامة و للهيئة الادارية للنقابة العامة للشؤون الدينية الجهوية مع النقابة العامة للشؤون الدينية، مؤكدة أنه في حال عدم الاستجابة للمطالب فإنها ستصعد بالاضراب بيوم في سلكي الوعاظ و الاداريين مصحوبا بوقفة احتجاجية بساحة الحكومة بالقصبة مع اعتصام مفتوح في مقر الوزارة يحدد المكتب التنفيذي تارخها لاحقا.

ونددت الهيئة الادارية للنقابة العامة للشؤون الدينية خلال اجتماعها أمس الخميس بدار الاتحاد برئاسة الأمين العام المساعد المكلف بالاعلام و النشر سامي الطاهري، بممارسات الوزير التعسفية ضد النقابيين، منتقدة ارتجالية وضع المنظومة الالكترونية لتسجيل الحجيج (رغم غياب التكوين و مستلزمات العمل و غياب الحواسيب و الربط الانترنات عن كل المكاتب المحلية للشؤون الدينية).

وشجبت النقابة الهرسلة التي تتعرض لها الاطارات المسجدية من قبل بعض الجهات الأمنية، معبرة عن استنكارها لغلق الوزير لباب الحوار و التفاوض
وطالبت الهيئة باصلاح جذري للشأن الديني وتفعيل الاتفاقات المبرمة بين الطرف النقابي و سلطة الاشراف خاصة اتفاقي 14 أفريل 2016 و 1 فيفري 2016 وتمتيع الاطارات المسجدية بالاجر الادنى المضمون مع التغطية الاجتماعية وتشريك الطرف النقابي في وضع الخطة الوطنية لمكافحة الارهاب إضافة إلى التاكيد على استقلالية الوزارة في ادارة مشمولاتها و منظوريها و فتح تحقيق جذري في التجاوزات في ملف الحج و العمرة.