نقابات

الإثنين,15 فبراير, 2016
النقابة العامة للحرس الوطني تطالب بحماية أعضائها من الضغوطات

الشاهد _ طالبت النقابة العامة للحرس الوطني في بيان لها عشية أمس الأحد وزير الداخلية بالتسريع في لقائها لشرح عدد من المسائل وتحمل المسؤولية في حماية الأعضاء المسيرة للنقابة مركزيا وجهويا من الضغوطات المسلطة عليهم.

ونددت النقابة بحملات تشويه تاريخها الذي وصفته ب” النضالي” وذلك بإتهامها بالتسيس والتعامل مع جهات مشبوهة، إثر نقلة بعض النقابيين والسعي إلى ضرب علاقات النقابة مع شركائها.

وقالت النقابة العامة للحرس الوطني في بيانها” أنه تبين لها أن النقابيين القائمين بحملة التشويه هم من قاموا في السابق بتنحية آمر الحرس الوطني وتنصيب آخر وفي طرد الرؤساء الثلاثة من ثكنة العوينة أيام حكم الترويكا والتي بقيت وفق نص البيان “وصمة عار على سلك الحرس الوطني” وذلك إلى جانب الإحتجاجات أمام الثكنة لطرد الكوادر الأمنية “بتعلة الأمن الموازي” ودعمهم للإرهاب وفق ما ورد في نص البيان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.