إقتصاد

السبت,14 نوفمبر, 2015
النفط يتكبد أكبر خسارة في 8 أشهر

الشاهد _تراجعت أسعار النفط الخام مواصلة خسائرها خلال الأسبوع لتكون الأكبر في ثمانية أشهر تحت ضغط من تضخم مخزونات الخام في البر والبحر.
ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت واحدا بالمئة عند التسوية، وكان على بعد أقل من دولارين من أدنى مستوى له في ست سنوات ونصف السنة.
وتراجع الخام الأميركي اثنين بالمئة وتماسك بالكاد فوق 40 دولارا.
وخسر الخامان ثمانية بالمئة خلال الأسبوع في أكبر هبوط لكل منهما منذ منتصف مارس.
وزاد الضغط على النفط بعد صدور بيانات أظهرت أول زيادة في عدد المنصات النفطية العاملة في الولايات المتحدة في 11 أسبوعا.
وامتد الهبوط إلى المنتجات النفطية حيث هوى سعر البنزين في الولايات المتحدة لأدنى مستوياته في عشرة أشهر.
وقالت وكالة الطاقة الدولية إن مخزونات الخام والمنتجات النفطية في العالم سجلت مستوى قياسيا بلغ ثلاثة مليارات برميل.
ونزل سعر الخام الأميركي 1.01 دولار إلى 40.74 دولار للبرميل عند التسوية لتبلغ خسائره خلال الأسبوع 3.65 دولار.
وهبط سعر خام برنت 45 سنتا إلى 43.61 دولار للبرميل مع انتهاء أجل عقد أقرب استحقاق لديسمبر. وهبط الخام حوالي أربعة
دولارات خلال الأسبوع.
وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن ارتفاع المخزونات العالمية من الخام والمنتجات النفطية قد يزيد التخمة في المعروض العام المقبل.
وأضافت الوكالة “التوقعات الحالية هي أن يكون الشتاء معتدلا في أوروبا والولايات المتحدة. وإذا صحت تلك التوقعات فإن مستويات المخزونات المرتفعة ستفرض مزيدا من الضغوط”.
وتشهد أسواق النفط فائضا في المعروض يقدر بما بين 0.7 مليون و2.5 مليون برميل يوميا فوق حجم الطلب، وهو ما أدى إلى هبوط الأسعار بنحو الثلثين منذ يونيو 2014.
وجاءت تخمة المعروض نتيجة ارتفاع إنتاج معظم كبار المنتجين، ومن بينهم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وكذلك روسيا وأميركا الشمالية.(رويترز)



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.