عالمي عربي

الثلاثاء,3 مايو, 2016
النظام السوري يواصل قتل المدنيين بحلب

الشاهد_أكّدت مصادر إعلامية عربية مقتل أكثر من 10 مدنيين اليوم الثلاثاء جراء قصف قوات النظام لمدينة حلب وريفها، في حين قالت وسائل إعلام النظام إن “مجموعات إرهابية” قصفت المدينة وقتلت 11 من سكانها، كما سقط العشرات بين قتيل وجريح في الرقة جراء قصف جوي مجهول الهوية.
وأضافت المصادر أنّ أربعة مدنيين قتلوا، وأصيب آخرون بقصف من طائرات النظام استهدف قرية البويضة في ريف المدينة الجنوبي، كما قُتل مدنيان جراء قصف آخر لقرية حريتان بريف حلب الشمالي، إضافة إلى مقتل عائلة كاملة بقرية ياقد العدس غرب حلب.

وأكّدت المصادرأن طفلا قُتل وأصيب آخرون بجروح جراء استهداف قوات النظام حي السكري الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة بصواريخ من نوع “فيل”، مما أسفر أيضا عن دمار كبير بالمباني، وأفاد بأن قصفا آخر من قوات النظام تعرضت له أحياء الفردوس والهلك والشعار والصاخور أدى إلى أضرار مادية.

وذكرت شبكة شام أن فصائل المعارضة قصفت قوات النظام في حي جمعة الزهراء ومناطق أخرى، مضيفة أن بعض القذائف “سقطت بالخطأ على منازل المدنيين وأدت لاستشهاد وجرح عدد من الأشخاص”.

في المقابل، قالت وكالة سانا التابعة للنظام إن 11 شخصا قتلوا إثر استهداف ما سمته المجموعات الإرهابية بالمدفعية أحياء شارع النيل والسبيل والموكامبو ومنطقة الرازي ومستشفى الضبيط، وهي مناطق خاضعة لسيطرة النظام في حلب، في حين اتهمت قوات المعارضة النظام بتفجير سيارة ملغمة قرب مشفى الضبيط بغرض “التغطية على جرائمه” بحق المدنيين في الأحياء الشرقية التابعة للمعارضة.