عالمي عربي - مختارات

السبت,27 فبراير, 2016
النظام السوري يخرق الهدنة والمعارضة تدعو رعاة الاتفاق للتدخّل

الشاهد_خرق النظام السوري الهدنة التي دخلت اليوم السبت حيز التنفيذ واستخدم قنابل وبراميل متفجرة في قصف عدة مناطق، فيما طالبت المعارضة السورية رعاة الاتفاق بالتدخل لفرض الهدنة.

وذكرت مصادر إعلامية عربية أن قوات النظام قصفت ريف دمشق مما أدى لمقتل شخصين، بينما قالت وسائل إعلام النظام إن جماعات مسلحة أطلقت عدة قذائف على مناطق سكنية في دمشق.

وأضافت المصادر نفسها في ريف إدلب بأن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على بلدة الناجية بريف إدلب الغربي، حيث تنتشر جبهة النصرة وفصائل من المعارضة المسلحة.

في المقابل، قال مصدر عسكري سوري اليوم السبت إن الجيش لم يرتكب أي انتهاكات لاتفاق وقف العمليات القتالية، نافيا تقارير للمعارضة عن عمليات للجيش ضدها في عدة مناطق.

في غضون ذلك، طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مجلس الأمن بالتصرف تجاه الخروق التي ارتكبتها قوات النظام خلال الساعات الأولى من الهدنة.

وقال الائتلاف في بيان “نظام الأسد خرق هدنة وقف الأعمال العدائية إثر ساعات على بدء سريانها منتصف الليلة السابقة، حيث قصفت قوات النظام ومليشياته 15 منطقة بالرشاشات الثقيلة والمدفعية والبراميل المتفجرة”.

وأشار الائتلاف إلى أن خرق “النظام للهدنة شمل دمشق وريفها ودرعا وحلب وحمص وحماة واللاذقية، حيث قصفت قوات النظام مدينة تلبيسة في حمص والتفاحية باللاذقية وداريا في ريف دمشق واللطامنة بحماة واليادودة في درعا وحي بني زيد بحلب، وألقت طائرات النظام براميل متفجرة على أطراف قرية الناجية قرب أوتوستراد الدولي حلب اللاذقية في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.