أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,27 أبريل, 2016
النظام الحالي حاضن للفساد وقابل له وهو أمر لم نكن نتوقعه مطلقا

الشاهد_قال محمد المنصف المرزوقي الرئيس السابق أن الدولة مطالبة بانصاف ضحايا المجموعة الامنية 87 وكل الذين تعرضوا الى التعذيب، معتبرا أن حضوره كمساند لضحايا التعذيب خلال الوقفة الاحتجاجية امام القضاء العسكري بباب سعدون، يأتي في إطار عودته الى النضال القاعدي حتى تختفي أفة التعذيب من البلاد.

وأكد المرزوقي في تصريح لموقع الشاهد أنه آن الآوان لدق ناقوس الخطر حول وضع الحريات في البلاد، معتبرا أنه انتظر سنة كاملة ولم يتكلم ليعطي فرصة لهذه الحكومة والنظام الحاكم، ليتضح له أن هذا النظام حاضن للفساد وقابل له وهو أمر لم نكن نتوقعه مطلقا، وفق قوله.

كما أشار الى انه وفي ظل هذا الواقع المتدهور لحقوق الانسان الذي أكدته المنظمات الحقوقية الدولية، فإنه يعتبر نفسه معارضا باعتبار أن الاحلام التي حركتنا طيلة هذه السنوات لم تتحقق ويتضح أن تحقيق أحلام الحرية والدمقراطية ونظام خالي من الفساد مسار سيستغرق ربما أجيال لكن لا يجب اليأس لأن رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة وقد تعثرنا وقمنا وسنواصل الطريق ولن نتوقف ابدا حتى تتحقق الاحلام، على حد تعبيره.