سياسة

الأربعاء,12 أغسطس, 2015
الناطق الرسمي بحزب الاتحاد الوطني الحر ينفي خروج حزبه من الائتلاف الحكومي

الشاهد_نفى الناطق الرسمي بحزب الاتحاد الوطني الحر محسن حسن أية نية لحزبه في الخروج من الائتلاف الحاكم.

وأضاف حسن في تصريح صحفي اليوم الاربعاء 12 اوت 2015 أن الاتحاد الوطني الحر يعتبر أن مشاركته ضمن أحزاب الرباعي الحاكم استراتيجية بالأساس وكافة قيادات الحزب مقتنعة بهذه المشاركة ومستمرة في دعمها معتبرا أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد قام بدوره على أحسن وجه وأن الحكومة نجحت في مهامها رغم الظروف الصعبة داخليا وخارجيا.

وأوضح أن ما صرح به زميله في الحزب وعضو مجلس نواب الشعب يوسف الجويني أمس الثلاثاء بخصوص إمكانية خروج الحزب من الائتلاف الحاكم يعد تعبيرا عن استياء بعض قواعد الوطني الحر من عدم تشريك الحزب بصفة فعلية في التعيينات ومن ضعف تمثيليته في الحكومة قائلا أنه يتفهم موقف زميله رغم عدم تعبيره عن الموقف الرسمي للحزب.

وقال أن حزبه سيكون له نصيبه في التعيينات المقبلة وفق معيار الكفاءة وليس وفق المحاصصة الحزبية مؤكدا أن حزبه لن يستغل وضعيته صلب الائتلاف لفرض تعيينات مسقطة لا تستجيب لمعيار الكفاءة.

ويذكر أن عضو مجلس نواب الشعب عن حزب الاتحاد الوطني الحر يوسف الجوينى صرح أمس لاحدى الاذاعات أن حزبه بصدد مراجعة وجوده فى الائتلاف الحاكم وأن خروجه منه ممكن



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.