الرئيسية الأولى

السبت,9 يوليو, 2016
النادي الافريقي أولى من الين سكاف والرياحي أولى من هانيبال

الشاهد _ سبق للعديد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة وخاصة المقروءة أن تعرضت إلى ثروة سليم الرياحي واتهمته بالحصول عليها بطرق ملتوية من ليبيا بعد أن تلاعب بالقذافي وأبنائه أو بعد أن خان الأمانة وفق روايات أخرى ، وأكدوا أن الأموال تعود إلى عائلة العقيد أخذها الرياحي زورا وبهتانا ، كما ذكروا لأكثر من مرة أن عائشة بصدد رفع قضية ضد الرياحي وأيضا زوجة القذافي ثم إبنه محمد ثم السعدي وأخيرا تحدثوا عن قضية رفعها سيف الإسلام يطالب باسترجاع أموال طائلة اختلفوا في قيمتها .


عندما نقف عند التهديدات التي تلاحق سليم الرياحي نعتقد لوهلة أن الرجل استحوذ على أموال يتامى وأرامل وذوي الإحتياجات الخاصة وفر بها وتركهم للجوع والعراء ، أو أقله نحسب أن الرياحي قام بالسطو على أموال حلال اكتسبها أصحابها بعرق جبينهم وإن كانوا من الأثرياء، لكن عندما نعلم أن الأمر يتعلق بعائلة تمرغ أفرادها في ثروات الشعب الليبي وعبثوا بالمال العام كما لم تعبث به أي شخصية من قبل وإن كانت بالغة الفساد ، وعندما نرى أموال الشعب الليبي تبذر على تحشيد الجماهير في إ
فريقيا ليهتفوا للعقيد وتنثر فوق رؤوس غانيات وشقراوات إيطاليا وتصنع بها الخيام في قلب العواصم الغربية بتكاليف خيالية وتمول بها عصابات أمريكا اللاتينية ويعبث بها صبيان العقيد في الملاهي والمحلات العالمية، حينها نوقن أن خصوم الرياحي الذين يشنعون به لصالح عصابات عابرة للقارات على حساب أصحاب الحق ، بلغ بهم اللؤم درجة متقدمة وبلغ بهم التعصب لأسرة النهب المنظم درجة العار .


كان يمكن أن نتفق مع هؤلاء لو ساقوا أدلة معقولة ونقلوا تظلم الشعب الليبي ومؤسساته ، أما أن يطالب الرياحي بإعادة أموال على أساس أنها ملك لهانيبال زير الأوروبيات والسعدي زير النوادي فتلك مهزلة تؤشر إلى سقوط أصحابها في مستنقع المطالب البشعة ، و من يستثني الشعب الليبي ويطالب بإعادة أموال “ذراري” القذافي فكأنما يحشد ويستنهض الهمم للمساعدة في رد أموال بارونات المخدرات التي اكتسبوها من تجارة السموم كما أنهم بفعلتهم تلك يعترفون بأحقية أبناء القذافي في نهب ثروات ليبيا !!! ليفهم هؤلاء المنحازين إلى هانيال وأخوته أن المال مال الشعب الليبي وأنه إذا كانت للشعب أموال متخلدة بذمة الرياحي فالقضاء كفيل بردها ، أما العمل على إبتزاز الرياحي لصالح هانيبال فــــ”ـسامحوني ماكمش رجال” وأن تصرف الأموال في الحديقة “ب” أفضل من صرفها في ملاهي لبنان ، وأن يتمتع بها النادي الإفريقي أفضل ألف مرة من أن تتمتع بها الين سكاف ..وطاح الكاف ..ردم الظل .

نصرالدين السويلمي