أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,3 أغسطس, 2016
الموقف النهائي للاطراف المساندة لمقترح حكومة الوحدة الوطنية سيتحدد انطلاقا من تشكيلة الحكومة

الشاهد_قال سامي براهم المحلل السياسي والباحث في المركز التونسي للدراسات الاقتصادية والاجتماعية، إن هناك أطراف عديدة عبرت عن عدم قبولها بتكليف يوسف الشاهد رئيسا لحكومة القادمة، معتبرا أن الموقف النهائي للاطراف المساندة لمقترح حكومة الوحدة الوطنية من الحكومة الجديدة سيتحدد انطلاقا من تشكيلة الحكومة التي سيختارها الشاهد.

واعتبر براهم في تصريح لموقع الشاهد أن خيار حكومة الوحدة الوطنية سيسقط إذا لم تكن التشكيلة التي سيقترحها رئيس الحكومة الجديد مرضية بالنسبة للأطراف المساندة لمبادرة حكومة الوحدة الوطنية من خارج الائتلاف الحاكم.
وبين محدثنا أن القرب من الحل متوقف على تركيبة الحكومة ونصيب الاحزاب الكبرى والاطراف المشاركة في الحوار حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.


ويذكر ان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي كلّف يوسف الشاهد بتشكيل الحكومة الجديد في غضون شهر من تاريخ التكليف . ونفى يوسف الشاهد الوزير المكلف بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، أن تكون له قرابة برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مشيرا الى أنه بدأ التعامل معه بعد الثورة سنة 2011.