قضايا وحوادث

السبت,19 مارس, 2016
محاكمة الموسيقي الذي عذب زوجته عازفة البيانو حتى الموت

الشاهد_نهاية شهر أوت الماضي نُقلت عازفة البيانو الشهيرة نتاليا سترلشينكو (نرويجية من أصول روسية) وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة إلى أحد مستشفيات مانشستر البريطانية، بعد تعرضها لتعذيب وضرب مبرح. كان وقتها عيد زواجها الثاني.

 

هناك ماتت نتاليا سريعاً تحت تأثير الإصابات والكدمات والكسور في جسدها.

 

أما يوم أمس فحُكم على زوجها الموسيقي أيضاً، بتهم قتل زوجته عمداً بعد تعذيبها.

 

لم يقل الزوج الكثير بعد النطق بالحكم، باستثناء أنه كان تحت تأثير الكحول والمخدّرات. بينما أكد شهود عيان أن الزوج ضرب زوجته لوقت طويل، وبقي يضربها حتى وصلت الشرطة، وقتها بدأ يصرخ: “اقتلوني لا سبب لأبقى على قيد الحياة”. وأكد هؤلاء أن الشرطة سبق أن أتت مرتين إلى منزلهما بعد سماع أصوات تفيد بأن هناك عنفاً أسرياً في البيت.

 

الأسبوع المقبل، يعرف مارتن عقوبته المشدّدة، وفق الصحف البريطانية، هو الذي قضى فترة قصيرة في السجن في أوسلو قبل أشهر بتهمة العنف الأسري، فيما بُرّئ قبلها من تهمة قتل شاب آخر.