أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,15 أبريل, 2016
المواجهات متواصلة في عين الرملة بين الاهالي وقوات الأمن والوضع متوتر بالجهة

الشاهد_أكد سليم أحد المعتصمين بجزيرة قرقنة في تصريح لموقع الشاهد تواصل المواجهات بين الاهالي وقوات الأمن بمنطقة الرملة من جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس، مؤكدا أن يجري حاليا استعمال مكثف للغاز المسيل للدموع، وإطلاق الرصاص الحي في الهواء لتخويف الاهالي.
واكد محدثنا أن ناشطين من المجتمع المدني تم ايقافهم تعرضا الى العنف الشديد من طرف الأمن ، مما استوجب بقائهم في المستشفى، مشيرا الى أن الاوضاع متوترة.

من جانبه أكد محمد علي عروس الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بقرقنة ان وحدات من الامن وفرق التدخل قامت منذ قليل بالاعتداء على معتصمين من المعطلين عن العمل مستعملة الغاز المسيل للدموع والهراوات في حركة مفاجئة أثارت استغراب واستياء الاهالي، مشيرا الى ان الجميع كان ينتظر التهدئة خاصة بعد الاتفاق الاولي صباح اليوم على ارضية بين مختلف الاطراف المتدخلة لنزع فتيل التوتر واعادة الهدوء الى الجزيرة .

وكان رئيس فرع رابطة حقوق الانسان بصفاقس زهيّر الوحيشي، الذي لم نتمكن من الاتصال به قد اكد في في تصريح صحفي إنّ فرع الرابطة بصفاقس الشماليّة تلقى عدّة شكاوي من أهالي بجزيرة قرقنة بخصوص التعذيب ورفع دعوى ضمن من تسببوا بالتعذيب ،مؤكدا أنّ أحد الموقوفين تقدّم بشكاية وقد تمّ فتح بحث في الغرض.

وأضاف الوحيشي إنّ الرابطة وفرع المحامين بصفاقس قاموا برفع قضية عدليّة و ضدّ من استعمل القوة في احتجاجات قرقنة وبخصوص تعرّض كل من أحمد السويسي وأحمد سعدون اللذين تمّ عرضهما على الفحص الطبي يوم الجمعة بعد معاينتهم من حاكم التحقيق المنقضي وفي انتظار ما سيكشفه التقرير الذّي سيصدره رئيس قسم الطب الشرعي بمستشفى الحبيب بورقيبة .