نقابات

الخميس,11 يونيو, 2015
المهندسون يحتجون أمام قصر الحكومة: لا لتهميش وضرب مهنة المهندسين

الشاهد _نفذ اليوم الخميس 11 جوان 2015 عدد من المهندسين وقفة إحتجاجية بساحة الحكومة بالقصبة للتنديد بعدم استجابة سلطة الاشراف الى مطالبهم. فيما أكدت النقابة الوطنية للمهندسين أنها لم تتوصل بعد الى أي اتفاق مع رئاسة الحكومة بعد مايقارب ثلاثة أشهر، مشددة على الدور الفعال الذي قام به المهندس التونسي لحماية هذا الاستقلال من خلال وقوفه سدا منيعا أمام محاولات تهميش دوره في الشأن العام للبلاد ماديا واجتماعيا وخاصة اقتصاديا في كافة أوجه الحياة.

وتمسك المحتجون بأحقية المهندس التونسي في الدفاع عن وجوده وعن حقوقه المادية والمعنوية لتحقيق الأهداف المنشودة في ظل ما اعتبرته واقع جديد مليء بالتحديات.

وكانت النقابة الوطنية للمهندسين قد وجهت دعوات الى كافة مهندسيها العاملين بالقطاعين العام والخاص والمعطلين عن العمل ومختلف المنظمات والجمعيات المهتمة بالمهنة المساهمة الفعالة لإنجاح الإضراب العام والوقوف جنبا إلى جنبا لتحقيق المطالب.