نقابات

الخميس,12 نوفمبر, 2015
المنظمة التونسية للشغل تقاضي حكومة الصيد

الشاهد _ على خلفية خرق الاتفاقية عدد 87 التي تنص على الحرية النقابية وحق التنظم، أكد الأمين العام للمنظمة التونسية للشغل، لسعد عبيد،في تصريح إعلامي، اليوم الخميس 12 نوفمبر 2015، أن المنظمة رفعت شكاية بالحكومة التونسية لمنظمة العمل الدولية،  معتبرا أن الحكومة خرقت هذه الاتفاقية ولم تحترم المعايير النقابية الدولية،وفق تقديره.

واعتبر لسعد عبيد،  أن الحبيب الصيد هو المسؤول عن الحكومة التي يرأسها، ولم يقم باستبعاد وزير الشؤون الدينية أمام الخروقات التي قام بها والتي من بينها إمضاؤه بتاريخ 15 أفريل 2015، اتفاقا مع المجلس النقابي الوطني للأئمة، ثم بعد ذلك خرق هذا الاتفاق وتنصل من الالتزامات الموثقة به، مؤكدا أن الدستور التونسي ينص على حرية تكوين الأحزاب والنقابات والجمعيات.

كما أكد عبيد أن المنظمة التونسية للشغل، لم تقم بمقاضاة الحكومة دوليا، إلا بعد استيفاء كل الاجراءات والحلول في تونس، من ذلك محاولة لقاء وزير الشؤون الدينية فرفض، كذلك محاولة لقاء رئيس الحكومة فرفض بدوره، فضلا عن التوجه للمحكمة الادارية ومقاضاة عثمان بطيخ، إلا أنه أمام طول الاجراءات التي تدوم أكثر من سنة وفي ظل غياب قاض يفض النزاعات في 24 ساعة، تم التوجه لمنظمة العمل الدولية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.