الرئيسية الأولى

الأربعاء,11 نوفمبر, 2015
المنخرطون في النداء هل هم 62 الف ام 500000 الف ؟

الشاهد _ اكتوبر 2012 المنسق المحلي لنداء تونس بنابل انيس الفالح يؤكد ان عدد المنخرطين في الحزب وصل الى 50 الف منخرط ، اواخر 2013 النداء يعلن انه تجاوز سقف 100 الف منخرط ، منتصف جانفي 2014 زعيم حزب النداء الباجي قائد السبسي يعلن ان المنخرطين في صلب حركته بلغ عددهم 85 الف ، فيفري 2014 الباجي يعلن ان الحزب وصل الى مستوى 90 الف منخرط ، 21 نوفمبر 2014 في تصريح لموقع لـRT اعلن محسن مرزوق وصول العدد الاجمالي لمنخرطي النداء الى 130 الف منخرط ، نوفمبر 2015 القيادي في الحزب فوزي اللومي يعلن ان العدد وصل الى 62 الف ..


هذا اذا لم نعتبر المواقع الالكترونية التابعة للحزب والشخصيات القيادية من الصفوف الثانية والثالثة ، اضافة الى القيادات الجهوية التي اعطت العديد من الارقام المجنحة من قبيل نصف مليون و300 الف و180 الف منخرط ، حسابات مرتبكة وارقام متنافرة تحكي قصة حزب لا يملك ثقافة الانضباط ويحمل في رحمه جميع المناقضات نجحت الاموال الهائلة في اخفائها ولو الى حين ، حزب عاجز حتى على التوافق حول رقم منخرطيه يتحدث به الجميع لوسائل الاعلام وفي المحطات واللقاءات والتجمعات ، الكل يصنع رقمه من شهوته الخاصة والكل يقدم نفسه كمستوعب للحزب وهياكله والعارف بإعداد منخرطيه .


نحسب ان حزب النداء الذي تشكل في ظروف جد خاصة ولم يجتمع على مشروع ولا ألفت بين مكوناته فكرة وكان كل رصيده عداء الترويكا وازاحة النهضة تمهيدا لاقتلاعها ، نحسب ان حزب بهكذا دوافع يصعب عليه الصمود في وجه العامل الزمني ، لان الاحداث حين تهب رياحها عاتية عادة ما تقوض الهش المبني على التطفل والعداء وتُبقي الآخر الممسك بافكار ومشاريع وطرحات .

نصرالدين السويلمي