فن

السبت,28 مايو, 2016
الممثل الأمريكي توم هانكس: وجودي بالمغرب غير نظرتي للإسلام والمسلمين

الشاهد_ أعلن الممثل الأمريكي الشهير توم هانكس أنه بعد زيارته للمغرب من أجل تصوير أحد أفلامه، غير نظرته للإسلام والمسلمين، معترفا بأنه كان يحمل صورة نمطية عن علاقة المسلمين بالدين.

وتابع توم هانكس في تصريحات لـ”راديو تايمز” الأمريكي: “كانت لدي قبل سنوات مجموعة من التمثلات الخاطئة عن العالم الإسلامي، لكن أثناء زيارة لي إلى المغرب اكتشفت أن كل ذلك كان مجرد إشاعات”.

وأوضح هانكس أنه قبل 10 سنوات ذهب في زيارة إلى المغرب من أجل تصوير فيلم “Charlie Wilson’s War”، “ولم أكن قد ذهبت قبله لأي دولة مسلمة، كنت رجلا أمريكيا أبيضا، وكنت أتصور أن الحياة تتوقف في البلد حينما يدعو المؤذن المؤمنين للصلاة”.

وسجل أن البعض كان فعلا يذهب إلى الصلاة حينما يؤذن المؤذن، “لكن لم يكن الأمر يسبب أي فرق في الحقيقة كما كنت أعتقد قبلها”.

واعترف نجم هوليود بفضل الزيارة على مواقفه، قائلا: “لقد كانت هي السبب في أن أكسر الصور النمطية الكبيرة التي كانت لدي بخصوص الإسلام والدول الإسلامية”، وأفاد في الحوار ذاته أن مهمته ووظيفته كممثل “هي البقاء بعيدا عن الصور النمطية”.

وكان فيلم جديد يحمل “A Hologram For The King” (وصية لأجل الملك)، من بطولة توم هانكس، تم تصويره في المغرب ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، يحكي قصة رجل أعمال أمريكي يتعرض للإفلاس، فيقرر الانتقال إلى السعودية لبيع خبرته، فيصاب بنوبة من الهلع، وتقوم بعلاجه طبيبة سعودية يقع في غرامها، لكنه مع ذلك يظهر بلادها كأنها صحراء قاحلة، مليئة بالجمال والشخصيات البدوية.