الرئيسية الأولى

الأحد,1 نوفمبر, 2015
الملحدون “يعيرون” اهالي صفاقس

الشاهد_“سيعيرونكم” الملحدون في نواديهم وخماراتهم بشتى انواع العبارات ، سيقولون عنكم يـــ” اولاد المحجبة ..يا بنات المصلي ” لن يكتفوا بذلك بل سيراجمون بقولهم يــــ”أولاد المؤمنين” سيتلفظون بالعديد من العبارات التي تشفي غليلهم ، سينخرطون في “شتمكم” بكل ما اوتوا من قوة سيقولون لكم يـــ”اولاد الشريفة .. العفيفة .. يا اصحاب الجباه المعفرة بالتراب يا عملاء عقبة وحسان وبن عاشور ياعملاء النبي الأمي يا عبيد الرحمن ..” ، سيشيرون الى شبابكم في الطرقات ، “هذا تزوج بكرا وذاك اقترن بعذراء ” ثم يقهقهون على “الفضيحة” ، سيتهمونكم بعداء بائعات الهوى وبالعنصرية تجاه الشواذ سيشيعون انكم تكرهون الليالي الحمراء ولا تحبون الزطلة وان مواقفكم من “الشْراب” سلبية جدا ، سيتغامزون عليكم مع اشقائهم الفرانسيس والطليان ، ويشيعون عنكم في نوادي باريس انكم مازلتم في القرن الواحد والعشرين تؤمنون بالأسرة والزواج على الصيغ الشرعية وتنسبون الابناء لآبائهم ، سيشتكونكم الى الامم المتحدة واليونسكو ومجلس الامن بتهمة ازدراء الزنا .

 

وبعد ان يستفرغوا ما في جعبتهم من عار ، ويعجزهم صمود كم في ارضكم وثباتهم على ثوابتكم ، سيعلنون انه على الاقلية المسلمة في صفاقس وفي ربوع تونس ان تلتزم بمبادئ الدولة الملحدة بحذافيرها او ان تغادر البلاد ، لتعرض نفسها على الحدود البلغارية الرومانية المجرية .. او تركب البحر لعل امواجه تسعفها فترسي شراع قواربها في لمبادوزيا .

 

سوف تسموعون من الذين الحدوا اذى كثيرا ” وان تصبروا وتتقوا فان ذلك من عزم الامور” .

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.