أخبــار محلية

الثلاثاء,13 أكتوبر, 2015
المكتب التنفيذي الجديد لعمادة المهندسين يطالب بتنفيذ القرار القضائي وتسليمه مهام الهيئة

الشاهد_دعت الهيئة الجديدة المنتخبة لعمادة المهندسين خلال ندوة صحفية لتسليط الأضواء على آخر التطورات والمستجدات بخصوص زضعية عمادة المهندسين، كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية الى تنفيذ القرار القضائي القاضي نهائيا واستعجاليا لصالح الهيئة الجديدة وتخطية الهيئة المؤقتة المستانفة والتي رفضت تسليم المهام والمقر للمكتب التنفيذي الجديد.
وقال أسامة الخريجي رئيس مجلس العمادة المنتخب في تصريح للشاهد أن إن الهيئة الجديدة أرادت أن تكون عملية تسليم العهدة بطرق حضارية يفترض وجودها في مثل هذه الحالات . لكن الهيئة المؤقتة رفضت التسليم، رغم القرار القضائي، معتبرا أن تواصل الاشكال عطل عمل العمادة وأضر بمصالح المهندسين.
وبين الخريجي أنه من غير المعقول تاخير تنفيذ قرار نهائيا يفرض على الهيئة المؤقتة تسليمهم السلطة، داعيا رئيس الحكومة ووزير الداخلية الى فرض تطبيق القانون.

وقال الكاتب العام لعمادة المهندسين عبد الستار حسني أنه وبعد عد أشهر عديدة من النزاعات بين الهيئة المنتخبة التي يترأسها أسامة الخريجي والهيئة الوقتية التي يترأسها المنجي ميلاد حسم القضاء موضوع تسيير مجلس عمادة المهندسين لفائدة الهيئة المنتخبة بصدور الحكم استعجاليا يوم 29 جويلية 2015 في القضية التي قضت فيها المحكمة بإلزام الهيئة المؤقتة في شخص ممثلها القانوني المنجي ميلاد بتسليم مهام تسيير العمادة لمجلس عمادة المهندسين التونسيين مع الإذن بالتنفيذ على المسوّدة.

وحمل محدثنا الهيئة المؤقتة منتهية الصلاحية مسؤولية تعطيل عمل العمادة طوال هذه الفترة والتفريط في مصالح المهندسين والمهنة من أجل مصالح شخصية ضيقة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.