عالمي عربي

الأحد,3 أبريل, 2016
المقدّم بوزارة الدفاع الجزائرية : تمكّنّا من تدمير 9 ملايين لغم في المناطق الحدودية

الشاهد_ أكد المقدّم بوزارة الدفاع الجزائرية أدمي محمد نيابة ، أن عملية تطهير المناطق الحدودية في الجزائر من الالغام المضادة للأشخاص قد شارفت على نهايتها، مشيرا الى أن الوحدات العسكرية الجزائرية تمكّنت من القضاء على أكثر من 9 ملايين لغم من مجموع ما يقارب 11 مليون لغم زرعها الاحتلال الفرنسي خلال حقبة الاستعمار.

وأضاف أدمي في تصريح للاذاعة الوطنية الجزائرية وفق ما أوردته جريدة “المحور اليومي” اليوم الاحد 3 أفريل 2016، أن عملية إزالة الألغام المضادّة للأشخاص قد انطلقت في مرحلتها الأولى بين سنة 1963 و 1988 بإشراف عدة وحدات من سلاح هندسة القتال التابعة لقيادة القوات البرية، حيث تم إزالة الألغام على مستوى خطي شال و موريس و تدمير 08 ملايين لغم.

و أضاف أن المرحلة الثانية انطلقت منذ عام 2004 إلى غاية اليوم بعد أن صادقت الجزائر على اتفاقية “اوتاوا” المتعلّقة بحضر الألغام المضادة للأفراد، حيث تمكنت القوات العسكرية خلال هذه الفترة من تدمير ما يقارب مليون لغم .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.