عالمي عربي

الجمعة,13 مايو, 2016
المغرب يحبط مخططا “داعشيًّا” لإعلان “ولاية” شرق البلاد

الشاهد_أعلنت وزراة الداخلية المغربية عن إجهاض “مخطط إرهابي” لتنظيم الدولة “داعش” كان يستهدف مهاجمة مقرات دبلوماسية ومواقع سياحية، وإعلان ولاية جديدة للتنظيم.

وقالت الوزارة في بيان إن المكتب المركزى للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطنى بوزارة الداخلية المغربية، تمكن “من إجهاض مخطط إرهابي، على خلفية اعتقال تشادى تابع لعصابة (داعش) الإرهابية صباح اليوم الجمعة”.

وأضاف البيان أن “المخطط الارهابي كان يستهدف بعض المقرات الدبلوماسية والمواقع السياحية وإعلان ولاية جديدة له فى المنطقة الشرقية من المملكة”.

وكشف البيان -استنادًا إلى التحريات الأولية- عن أن “المعتقل – الذى دخل البلاد عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم 4 ماي الحالي قادما من تشاد – تم إيفاده إلى المغرب من قبل عصابة داعش، من أجل تأهيل وتدريب خلايا نائمة، تضم متطرفين جزائريين ومغاربة متشبعين بالفكر الداعشى لشن عمليات إرهابية نوعية، تستهدف مقرات بعض البعثات الدبلوماسية الغربية ومواقع سياحية، فى اطار زعزعة أمن واستقرار البلاد تماشيا مع أجندة “داعش” الارهابية”.

وأوضح البيان أنه “فى إطار هذا المشروع الإرهابي، قام المعتقل الداعشي، بعمليات استطلاعية لبعض المواقع المستهدفة، وذلك بهدف التحضير لتنفيذ عدة عمليات متنوعة ومتزامنة من حيث التوقيت، لإرباك المصالح الأمنية وإحداث خسائر جسيمة فى الأرواح والممتلكات على غرار الأحداث الدامية التى عرفتها مدينة الدار البيضاء فى 2003، كما كان يعتزم إعلان المنطقة الشرقية للمملكة ولاية تابعة لداعش”.