عالمي عربي

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
المغرب يتهم الجزائر بافتعال عرقلة جهود الأمم المتحدة في قضية الصحراء الغربية

الشاهد_هاجم المغرب، مجددا، الجزائر، وهذه المرة في عيد ثورتها الفاتح نوفمبر، بسبب قضية الصحراء الغربية. فقد اتهمت الوزير المغربية المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مباركة بوعيدة، أول أمس، “الجزائر بافتعال عرقلة جهود الأمم المتحدة والضلوع في جمود مسلسل التفاوض الذي ترعاه هذه المنظمة”.

رغم إلحاح السلطات العليا للبلاد على أن “دور الجزائر في قضية الصحراء الغربية لا يعدو أن يكون طرفا ملاحظا”، إلا أن النظام المغربي لا يزال مصرا على إقحام الجزائر عنوة في هذه القضية. وجاء تصريح الوزيرة المغربية المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مباركة بوعيدة، في زيارة لها إلى المكسيك، أول أمس، توجه فيه “هجوما حادا” على الجزائر التي وصفتها بـ”الطرف المناوئ للمغرب”، واتهمتها بـ”افتعال عرقلة جهود الأمم المتحدة”.

وبلغة التهديد والوعيد، حذرت بوعيدة، حسب وسائل الإعلام المغربية، “من استمرار الأطراف المناوئة للمغرب في افتعال عرقلة جهود الأمم المتحدة، التي تهدف إلى التوصل إلى حل سياسي متفاوض عليه حول نزاع الصحراء، والرباط غير مكترثة للاستفزازات والمغالطات التي يروجها خصوم الوحدة الترابية”، في إشارة صريحة للجزائر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.