عالمي عربي

السبت,14 مايو, 2016
المعارضة السورية تتهم حزب الله بتصفية بدر الدين

الشاهد_اتهم رئيس وفد الهيئة السورية العليا للمفاوضات إلى محادثات جنيف العميد أسعد الزعبي، حزبَ الله باغتيال كادره العسكري مصطفى بدر الدين، في الوقت الذي رفضت فيه فصائل المعارضة العاملة في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية رواية الحزب التي تتهمها باغتيال قائده العسكري.

وقال العميد الزعبي إن التبرير الذي قدمه حزب الله لمقتل بدر الدين يدعو للسخرية، متهما الحزب نفسه باغتيال كادره العسكري. ولم يستبعد الزعبي ضلوع النظام السوري في الحادث على خلفية قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، بحسب قوله.

وأوضح الزعبي أن توقيت اغتيال بدر الدين جاء في وقت يشهد فيه الحزب نقمة من قبل حاضنته الشيعية في لبنان لاستمرار تورطه في الحرب في سوريا، وأضاف أن “الحزب قدم هذه الرواية من أجل امتصاص الغضب الشعبي وتبرير مواصلته للقتال”.

وفي السياق نفسه، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عما سماها بمصادر موثوقة في فصائل المعارضة العاملة في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية ومصادر داخل قوات النظام، نفيها إطلاق أي قذيفة صاروخية على مطار دمشق الدولي أو منطقة المطار خلال الأيام الفائتة.

وأضاف المرصد في بيان نشر على صفحته على فيسبوك أن نشطاءه لحقوق الإنسان في المنطقة لم يرصدوا سقوط أي قذيفة على منطقة مطار دمشق الدولي خلال الفترة ذاتها.

وقال إن كل ما نشره حزب الله حول رواية مقتل قائده العسكري بدر الدين بقذيفة أطلقتها الفصائل على منطقة تواجده في منطقة مطار دمشق الدولي عار عن الصحة جملةً وتفصيلا، مطالبا الحزب بإظهار “الرواية الحقيقة حول مقتل قائده العسكري المسؤول عن قواته في سوريا”.

وكان حزب الله اللبناني قال إن الانفجار الذي أدى أمس الجمعة إلى مقتل القيادي في الحزب مصطفى بدر الدين، ناجم عن قصف مدفعي مما وصفها بالجماعات “التكفيرية”.