عالمي عربي

الإثنين,15 فبراير, 2016
المعارضة السورية: القضاء على داعش يبدأ برحيل الأسد

الشاهد_أكد رئيس الهيئة العليا للتفاوض، التابعة للمعارضة السورية، رياض حجاب، إنَّ “الوسيلة الأنجع لمحاربة داعش، تبدأ برحيل النظام السوري عن الحكم”، متهمًا نظام بشار الأسد بأنه “يتذرع بالتنظيم لإطالة أمد بقائه في الحكم”، معتبرا أن” نظام الأسد يجذب الإرهابيين، والإرهاب كالمغناطيس يجب إزالته أولاً”، موضحاً أن ” النظام غير قادر على تنفيذ الاستحقاقات المترتبة عليه سوريا تحولت إلى دولة فاشلة في ظل إصرار الأسد على البقاء في السلطة”

 

وشدَّد حجاب في كلمة ألقاها بـ”مؤتمر ميونخ الثاني والخمسين للأمن” اليوم، على ضرورة إخراج آلاف المقاتلين الأجانب، الذين أرسلتهم إيران إلى سوريا، في إطار مكافحة “الإرهاب”.

 

ودعا حجاب المجتمع الدولي، لتحضير البيئة المناسبة للتفاوض، بفك الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية، والإفراج عن المعتقلين وعلى رأسهم النساء والأطفال، ووقف عمليات التهجير القسري للمدنيين، مشددا على أنَّ الأسد “لا مكان له في مستقبل سوريا لأن أمنه يتنافى مع أمن الشعب السوري”، مشيرًا أنَّ “النظام وحلفاءه غير مؤهلين لقبول الاستحقاقات الحتمية للعملية السياسية، التي من شأنها الخروج بالبلاد من الفوضى”. وشدد على أنَّ المعارضة السورية “متماسكة وتمتلك رؤية موحدة لمستقبل البلاد”.

 

وقال حجاب أن الشعب بات يشعر بالخذلان من المجتمع الدولي، أمام استمرار الروس بالقصف الوحشي، مؤكداً توحد المعارضة السورية وقرارها بالسير في حل سياسي، مشيراً إلى انهيار سوريا كدولة في ظل ديكتاتورية الأسد.

 

 
 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.