فن

الإثنين,18 يناير, 2016
المطربة الفلسطينية ريم بنّا تفقد صوتها

الشاهد_أعلنت الفنانة الفلسطينية ريم بنّا ، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن عدم قدرتها على الكلام، بفعل إصابتها بشكل مفاجئ بالأوتار الصوتية، مضيفة: “لم يستطع الأطباء معرفة السبب بعد كل الفحوصات والصور التي لا تُظهر أي علاقة بين مرضي وشلل الوتر اليساري الذي تسبب به عطب ما في العصب الموصول به والسبب مجهول”.

 

وكتبت بنّا على صفحتها رسالة لجمهورها ، قائلة: “اليوم قمت بكشف طبي عند طبيب حنجرة فلسطيني، الجراح والمختص الدكتور ربيع شحادة الذي أمضى معي أكثر من ساعة ليكوّن صورة شاملة عن وضعي، وكانت دهشته كبيرة حين رأى أن الوتر اليميني السليم يجتهد كي يقوم بدور الوتريْن معاً. يا إلهي، حتى أعضاء جسدي كلها تُقاوم وتُجاهد”.

 

وكانت ريم قد أعلنت قبل عدة سنوات عن إصابتها بمرض سرطان الثدي، والذي دفعها لمتابعة علاجها، وأدى إلى تساقط شعرها، وأعلنت أنها ستقاوم المرض كما تقاوم المحتل الصهيوني للأراضي الفلسطينية، حيث استطاعت بعد فترة من العلاج المكثف التخلص من آثاره، وواصلت تقديم أعمالها الفنية الموجهة للمقاومة الفلسطينية وللأرض.

 
 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.