أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,18 مارس, 2016
المطامع حول تونس لا تنتهي ولا بد من التأهب الدائم

الشاهد_قال المحلل السياسي عبد الله العبيدي إن التعامل الأمني مع الملفات الإرهابية تطور منذ الثورة وإلى حد الآن، مشيرا الى أنه بعد الثورة تم استبعاد العديد من الكفاءات الامنية لدعوى أنهم ينتمون للنظام السابق مثل عبد الرحمان بلحاج علي الذي أرجع كمستشار أمني في وزارة الداخلية.

وأكد العبيدي في تصريح للشاهد أن تونس الان ليست في حاجة إلى مؤتمر وطني حول الارهاب بقدر ماهي في حاجة إلى تعقب مسالك الجريمة، مضيفا أن الأمم المتحدة تسعة منذ سنوات إلى القيام بمدونة سلوك واعطاء مفهوم للارهاب. وأشار إلى أن ممارسة الارهاب تختلف من بلاد إلى أخرى، لذلك فإن معالجتها تختلف كذلك.

وأضاف المحلل السياسي أن المطامع الحائمة حول تونس لا تنتهي بل انها تختلف بين مطامع من المجرمين الارهابيين وبين البلدان الاخرى التي لها مخططات سطو على الثروات، مؤكدا ضرورة الاستعداد والتاهب الجيد لمثل هذه الاحداث.

يأتي ذلك في إطار مرور سنة كاملة على اعتداء باردو الذي ذهب ضحيته 24 شخصا منهم 21 فردا من أصحاب الجنسيات الأجنبية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.