سياسة

الأربعاء,19 أغسطس, 2015
المستوري القمودي: التدخل الأمني لفكّ إعتصام معلمي سيدي بوزيد يؤكد عودة الممارسات الديكتاتورية السابقة

الشاهد_تعليقا على فك اعتصام المعلمين بسيدي بوزيد بالغاز المسيل للدموع من قبل الوحدات الامنية اليوم الاربعاء 19 أوت 2015 ،أكدّ كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الأساسي المستوري القمودي في تصريح صحفي أنّ ما صدر عن قوات الأمن في سيدي بوزيد لفك اعتصام المعلمين داخل مقر المندوبية الجهوية للتعليم وفي محيطها الخارجي على خلفية اقتطاع أيام الإضراب من رواتبهم ،يؤكد عودة الممارسات الديكتاتورية السابقة،و معتبرا ان ما قام به الامن أمر مرفوض .

 

 

و يشار الى ان عدد من المعلمين هدد منذ يومين باعتصام مفتوح داخل مقر المندوبية الجهوية للتعليم اذا لم يتم ايقاف قرار الاقتطاع من اجورهم على خلفية مقاطعة امتحان السيزيام .