أخبــار محلية

الأحد,14 أغسطس, 2016
المرناقية: محتجون يقطعون الطريق الرابط بين مجاز الباب والعاصمة

عاد عدد من سكان حي النصر من معتمدية المرناقية من ولاية منوبة صبيحة اليوم الأحد إلى قطع الطريق الوطنية رقم 5 الرابطة بين العاصمة ومجاز الباب من جديد، احتجاجا على تغير مذاق الماء الصالح للشرب بسبب خلط مياه القناة المتأتّية من محطة استغلال وتوزيع مياه بني مطير بمياه مركب غدير القلة لإنتاج المياه الصالحة للشراب التابع للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه (الصوناد).

وفيما هدد المتساكنون بالدخول في اعتصام مفتوح بداية من اليوم الأحد، وقطع الطريق بنصب الخيام، مع الامتناع عن تسديد فواتير الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، استغرب هشام اليحياوي، رئيس إقليم “الصوناد” بمنوبة، في تصريح صحفي، تواصل الاحتجاج، “والحال أن الماء الذي يتزود به أهالي الحي، هو نفس الماء الذي تتزود به كامل مناطق المرناقية وبرج العامري وطبربة والجديدة والبطان”، معتبرا أن “أي حديث عن مياه غير صالحة للشراب، هو أمر مجانب للصواب”.

واستغرب المتحدث حدوث مثل هذا التحرك الاحتجاجي ضد نوعية المياه، رغم أنها “عادية، ويتزود منها كامل إقليم تونس الكبرى، في الوقت الذي تنقطع فيه مياه الشراب عن عديد المناطق في كل الجمهورية في فصل الصيف”.

وأفاد اليحياوي بأن “حل خلط مياه بني مطير بمياه مركب غدير القلة، وبكمية قليلة، والذي اعتمدته الشركة بعدد من مناطق ولاية منوبة هذه الصائفة، قد خفض بنسبة هامة من ظاهرة انقطاع مياه الشرب عن المناطق الريفية، وخلق توازنا ملحوظا على مستوى ولاية منوبة”، التي قال إنها “حققت، مقارنة بجل ولايات الجمهورية، انخفاضا كبيرا على مستوى انقطاع المياه قياسا بالسنوات الفارطة، حيث لم تسجل سوى انقطاعات قليلة بالمناطق المرتفعة، سرعان ما تم تداركها”

وات