سياسة

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
المرزوقي يدعو الحكومة و التونسيين الى فتح الباب امام السوريين و تحمّل المسؤولية

الشاهد_ نشر رئيس الجمهورية السابق محمد المنصف المرزوقي تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، يدعو من خلالها الحكومة والتونسيين والعرب بصفة عامة إلى فتح الباب أمام السوريين وتحمل المسؤوليات وعدم التنصل منها.

وقال المرزوقي في ذات التدوينة:”لا يمكن للتونسيين وللعرب ان يواصلوا مشاهدة مأساة اخوتنا السوريين دون أن يغعلوا شيئا . إنها مأساة إنسانية فاقت كل ما يمكن تحمله وهي امتحان للعرب والعروبة وما ندعيه من قيم .”

“إنني أدعو حكومتنا إلى فتح الباب لاخوتنا السوريين وأن ينهض المجتمع المدني التونسي لمد يد العون لأهلنا في سوريا الشهيدة . لقد ابهرنا العالم سنة 2011 بكيفية معالجتنا لتدفق الليبيين وها قد حان الوقت لنقوم بواجبنا تجاه السوريين . أنا على ثقة أن آلاف العائلات التونسية وأولها عائلتي ستقبل بتقاسم اللقمة والبيت فإلى كرمكم وإنسانيتكم أيها التونسيون والتونسيات”.

كما دعا المرزوقي” كل الدول وكل الشعوب العربية لاستضافة أشقائنا وإلا فإن مأساة الاجئين السوريين ستبقي إلى الأبد وصمة عار في جبيننا جميعا “

هذا وحث الجامعة العربية على تنظيم قمة عربية استثنائية للاتفاق على نسبة كل قطر عربي من الواجب القومي .

وختم المرزوقي بقوله:”الوقت ليس لرمي المسؤوليات على بعضنا البعض أو للتنصل منها . الوقت لتحملها” .