سياسة

الخميس,21 يناير, 2016
المرزوقي:الثورات المضادة قامت بتمويل إماراتي وعقل صهيوني

الشاهد _ اعتبر رئيس الجمهورية السابق ورئيس حزب حراك تونس الإرادة المنصف المرزوقي، أن عملية إعادة رسم المشهد السياسي الآن، ستكون واضحة بعد الانهيار السريع للنظام الذي جاء بالرئيس الباجي قائد السبسي للحكم، وأن هناك إعادة ترتيب البيت السياسي على قواعد أخرى وجديدة، والشركات السياسية المرتكزة على المال والإعلام الفاسد، ستحاول التموضع من جديد، بعد أن ثبت بالتجربة فشلها.

 

وقال المرزوقي أن”الثورات المضادة التي قامت بعقل وتفكير إسرائيلي ومال إماراتي – أقول إماراتي على مسؤوليتي – وتنفيذ محلي، كان لديها غرفة عمليات موازية لغرف عمليات الثورات، وحرفت الثورات عبر المال والإعلام الفاسد، الذي نفذ أجندة الثورات المضادة. لذا نحن بصدد إعادة تقييم كل الأخطاء التي ارتكبناها لفهم تلك الاستراتيجية، لنبني ردة فعل لمواجهتها”.

 

ووصف الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي بشار الأسد بأنه هولاكو العصر، لأنه “يدمر سورية ويهجّر ويقتل شعبها”، معبّراً عن أسفه لعدم قدرته على فتح حدود تونس أمام الشعب السوري، مؤكّدا أنه سيزور الحدود التركية السورية ويدخل المخيمات، ليستضيف أسرة سورية في بيته.وفيما انتقد المرزوقي دور إيران في دعم بشار الأسد، الذي وصفه بـ “مجرم القرن”، واستعداء الدول العربية، تمنى أن تعيد طهران التفكير والنظر بسياستها متسائلا “هل تريد الاستمرار بنشر التشيّع وعداء الشعوب العربية، أم تعيش مع جوارها بشكل سلمي آمن؟”.

وقال المرزوقي في حوار أجراه مع “العربي الجديد” أن ما جرى ويجري، من قتل وإبادة وتهجير للشعب السوري، لم يتعرض له أي شعب بالعالم، كما لم يشهد القرن الحالي، مجرماً كبشار الأسد.وبخصوص المشهد السياسي في تونس، قال المرزوقي “