أهم المقالات في الشاهد

الأحد,14 يونيو, 2015
المحكمة الإدارية تنظر في إلغاء قرار الحكومة نجاح كل تلاميذ الإبتدائي و التوتر يأخذ منحى آخر

الشاهد_إتجاه آخر يشهده التوتر في العلاقة القائم منذ مدة بين وزارة التربية و نقابات منظوريها الأساسية المنظوية تحت الإتحاد العام التونسي للشغل وسط تخوفات من الجانبين و من الأولياء الذين يدفعون حتما أثمان كلّ إنحراف محتمل من هذا الجانب أو من ذالك.

 

قرار نقابة التعليم الأساسي القاضي بمقاطعة غمتحانات الثلاثي الثالث قابلته وزارة التربية و رئاسة الحكومة بقرار يقضي بإنجاح كل التلاميذ المرسمين بالمدارس الإبتدائيّة بعد الخوف الذي خيم على أولياءهم من مغبة مرور سنة بيضاء و هو قرار على قدر ما أثلج صدور البعض فقد أثار ريبة و حفيظة البعض الآخر حتى من الأولياء أنفسهم و لا يبدو أن المسألة ستقف عند هذا الحد فقد أعلن المستوري القمودي عن النقابة الاساسية للتعليم الاساسيّة رسميا عن رفع النقابة لقضية إلى المحكمة الإداريّة لإلغاء القرار الحكومي الذي شدد على عدم قانونيّته وسط مساندة غير مشروطة من بقيّة نقابات القطاع التي ينظوي منظوروها تحت نفس الوزارة.

 

بتوجه نقابة التعليم الاساسي إلى المحكمة الإداريّة تعود الأمور إلى المربّع الأول فبين إلغاء القرار الحكومي أو مقاطعة العودة المدرسية القادمة لا خيار يريح و لا قرار مفرحا بالنسبة لأولياء التلاميذ أما من جهة الوزارة فإنّ ناجي جلول قد أعلن سابقا أنه يعتبر مطالب نقابة التعليم الأساسي مشروعة لكن الوضع الإقتصادي في البلاد و موارد الدولة لا تسمح بتلبيتها و هنا يصبح الحل حتما الخيار الذي يراعي المصلحة الوطنيّة و لن يكون بغير الحوار و الجلوس إلى طاولة المصارحة بين الطرفين.