الرئيسية الأولى

الإثنين,21 مارس, 2016
المتطرفة فراوكه بيتري على خطى محسن مرزوق ..

الشاهد _ أعلن حزب البديل الألماني اليميني المتطرف عن حزمة من القرارات اتخذتها هياكله وينوي العمل على تنزيلها إلى أرض الواقع بعد فوزه بما يناهز ربع أصوات الناخبين الألمان ، وتصب جل القرارات التي يعمل حزب البديل بزعامة فراوكه بيتري في معادات الأجانب واللاجئين تسعى إلى التضييق عليهم ، على غرار منع ختان الأطفال ومنع النقاب ومنع الآذان والتضييق على الثقافات الوافدة داخل المدارس الألمانية وفرض النمط الألماني بعد أن تقدمت الحكومات السابقة أشواطا في إحترام خصوصيات الأجانب دون المساس بالقانون ولا خلحلة المناهج التي تعتمدها المؤسسات التربوية.

تأتي خطوة فراوكه بيتري الداعية إلى منع النقاب أياما بعد المطلب الذي أودعه حزب محسن مرزوق أو الكتلة التابعة له داخل البرلمان التونسي والتي دعت بدورها إلى منع النقاب في الفضاءات العامة في خطوة إعتبرها التونسيون بداية تؤشر إلى طبيعة الحزب الإستئصالية  وتشير إلى نوعية القضايا التي سيعمل عليها ، وتساءل البعض عن الجمل الذي تمخض فولد فأرا بعد أن سوق مرزوق لمشروعه الجديد ووعد بحل جميع مشاكل تونس وقدم الوصفات السحرية في ذلك ، لكنه وحال استقل بكتلته كان اول ما اتخذه من قرارات هو طرح قانونا في البرلمان يمنع اللباس الذي لا يروق له ولمشروعه ، قبل أن تلحق به زعيمة البديل الألماني المثيرة للجدل وتقدم على ما أقدم عليه.


وكانت الألمانية المثيرة للجدل فراوكه بيتري دعت إلى إطلاق النار على اللاجئين إذا لزم الأمر ، ما حدا بالكاتب والصحفي الألماني المعروف يورجن تودنهوفر إلى الرد عليها وعلى حزبها من خلال رسالة جاء فيها :


” أعزائي حزب البديل! إن من يريد إطلاق النار على اللاجئين لا مكان له في البرلمان الألماني ولسوء حظكم فإن قناع الديموقراطية الذي ترتدونه قد سقط وها أنتم تظهرون وجهكم الحقيقي.


لقد إحتاجت ألمانيا إلى 50 عاماً حتى تصبح دولة نموذجية لكن تدمير هذا الإنجاز لا يحتاج سوى خمسة أعوام فقط وبفضل أساليبكم البالية سيكون تدمير ديموقراطيتنا أمراً سهل المنال.


من أجل هذا لن نترك لكم ألمانيا لتدمروها.

وفي النهاية شكراً لكم لأنكم فتحتم لنا أعيننا على كل تلك الحقائق “.

نصرالدين السويلمي